“إلى أين؟”: افتتاحية العدد 120 من مجلة الدراسات الفلسطينية بقلم الياس خوري

 أمران كشفتهما المعركة الانتخابية الأخيرة في إسرائيل:

الأول هو إجماع جميع الأحزاب الصهيونية على بقاء الاحتلال في القدس والضفة الغربية، كما أن بقايا اليسار الصهيوني بشقّيه العمل وميرتس، تحالفت مع قوى يمينية خوفاً من عدم تجاوز نسبة الحسم الانتخابية، فصار المشهد الإسرائيلي اليهودي صفاً واحداً بعدما قام اليمين القومي بابتلاع اليسار.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *