مئة عام على إعلان بلفور: القدس في المخطط الحضري البريطاني، 1919

“مئة عام على إعلان بلفور: القدس في المخطط الحضري البريطاني، 1919” مقال لأستاذ التاريخ في جامعة بير زيت نشر في العدد 120(خريف 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية.

كيف سقطت البروة مرتين

“كيف سقطت البروة مرتين” شهادة لمحمد ميعاري نشرت في العدد 120(خريف 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية.

اختار محمد ميعاري ابن بلدة البروة – التي احتُلت مرتين ورحل عنها أهلها مرتين، واشتهرت بأنها تحررت ولو لمرة واحدة – حياة النضال السياسي والجماهيري، وشارك في تأسيس “حركة الأرض” و”الحركة التقدمية” و”حزب التجمع” وغيرها من التشكيلات القومية العربية في إسرائيل، كما أسس مع ماتيتياهو بيليد “القائمة المشتركة للسلام” وكانت ذات توجه عربي، وانتُخب في الكنيست في سنتَي 1984 و1988.

تركيا، أختنا التوأم

“تركيا، أختنا التوأم” مقال للمحلل السياسي الإسرائيلي جدعون ليفي نشر في “هآرتس”، 13/10/2019 وتم نشره في “مختارات من الصحف العبرية” الصادرة بالعربية عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية في 14/10/2019.

 

أعلام: 110 أعوام على ميلاد عبد الكريم الكرمي “زيتونة فلسطين”

عبد الكريم الكرمي من شعراء فلسطين الفحول. أديب ومناضل ربط بين النضال الوطني والقومي والأممي وتوجّه خصوصاً إلى الأطفال، أمل المستقبل. جمعته صداقة وثيقة بالشاعر إبراهيم طوقان وكان على صلة بالشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود. اختار لقب “أبو سلمى” توقيعاً لمقالاته وقصائده.

ولد عبد الكريم الكرمي سنة 1909 في مدينة طولكرم الفلسطينية. 

أعلام: 70 عاماً على رحيل الشيخ عبد القادر المظفّر

عبد القادر المظفّر من أبلغ خطباء الحركة الوطنية الفلسطينية؛ شاعر أديب تميّز برباطة الجأش وقوة الشكيمة وحسن التديّن؛ خفيف الروح والظلّ، محبب لدى الأصدفاء وموقّر عند مخالفيه.

ولد عبد القادر المظفّر سنة 1880 في القدس وتلقى دروسه الابتدائية والإعدادية على أيدي مشايخها، ثم انتسب للجامع الأزهر في القاهرة، وعاد إلى القدس ليزاول التجارة بعد حصوله على شهادة الأهلية.

“إلى أين؟”: افتتاحية العدد 120 من مجلة الدراسات الفلسطينية بقلم الياس خوري

 أمران كشفتهما المعركة الانتخابية الأخيرة في إسرائيل:

الأول هو إجماع جميع الأحزاب الصهيونية على بقاء الاحتلال في القدس والضفة الغربية، كما أن بقايا اليسار الصهيوني بشقّيه العمل وميرتس، تحالفت مع قوى يمينية خوفاً من عدم تجاوز نسبة الحسم الانتخابية، فصار المشهد الإسرائيلي اليهودي صفاً واحداً بعدما قام اليمين القومي بابتلاع اليسار.